السبت , 16 ديسمبر, 2017

5 أسباب قد تؤدي إلى الطلاق

5 أسباب غير متوقعة قد تؤدي إلى الطلاق:

1- التعود على كلمة (أنتِ طالق)

الطلاق من الكلمات التي بسببها قد تهدم أسرة بأكملها والإستهانة بهذه الكلمة من قِبل الزوج يجعل هذه الكلمة حاضرة بإستمرار في ذهنه وعلى لسانه بشكل دائم. يقع الطلاق عندما لا تنفذ زوجته للقسم الذي أقسمه عليها، دون أي إحساس منه بالمسؤولية والجهل بما سينتج عن هذا فيحدث الطلاق. أيضاً طلب الزوجة للطلاق أكثر من مرة من زوجها لأسباب منها الصعب والسهل في عند حدوث أي مشكلة من مشاكلهم اليومية. لذلك لابد من عدم سهولة ذكر كلمة الطلاق ويجب الاتفاق على هذا الأمر بين الزوجين قبل الزواج. كما يجب أن يتحلى كل منهما بالصبر والتحمل والعمل بجهد على حل المشاكل الصغيرة مع بعضهما البعض، لأن المشاكل الصغيرة ربما تتفاقم إلى مشاكل أكبر قد يصعب حلها فيما بعد. كما يجب الحفاظ عل أسرار الأسرة بعيدًا عن الأهل أو الأصدقاء أو الجيران.
2- الإدمان
يعد الإدمان بكل أشكاله من أكثر المشاكل التي تؤدي إلى الطلاق. فهناك إدمان للمخدرات و إدمان لمتابعة المواقع الإباحية و إدمان للخمور و المشروبات الكحولية. إذا كان الزوج أو الزوجة يعانون من أي نوع من أنواع الإدمان ستنشأ المشاكل بينهما بسبب حاجة الطرف المدمن للشيء الذي يدمنه. كما سيعاني الطرف الأول من عدم قدرة الطرف المدمن في السيطرة على نفسه أو تحمل المسؤولية، كما في الأغلب لا يستطيع المدمن الإنفاق على الأسرة بسبب نفاذ كل ما يملك من نقود على ما يدمنه. بالتالي قد يحاول أحد الطرفين على مساعدة الطرف الآخر على التخلي عن هذا الإدمان و لكن تكون النتيجة لا شئ فيحدث الطلاق. لهذا على الزوجان مساعدة بعضهما البعض للمرور من هذه المشكلة والوصول إلى بر الأمان سريعًا، فلا يمكن للزوج أو الزوجة مساعدة الطرف الأخر المدمن دون أن يكون لديه الرغبة الداخلية والقوة للإقلاع عن الإدمان.
3- الإنجاب
يقوم العديد من الأزواج بطلاق زوجاتهم أو طلب الزوجات أيضًا للطلاق من أزواجهم بسبب عدم القدرة على الإنجاب في أسرع وقت بعد الزواج. عدم الإنجاب قد يكون بسبب عضوي أو مرض ما عند الزوج أو الزوجة كما يمكن أن يكون أيضًا بسبب ضعف المرأة أثناء الحمل وسقوط الطفل. عدم الإنجاب من أهم الأسباب الشائعة للطلاق في الأيام الحالية حيث يقوم كلاً منهما من إلقاء اللوم على الطرف الآخر في تأخر الإنجاب. لذا يجب على الزوجين التحلي بالصبر ومحاولة العلاج بشتى الطرق وألا يتخلى الزوج أو الزوجة عن الطرف الآخر الذي ليس له ذنب في هذا القدر، مع محاولة التشبث ببناء حياة زوجية سعيدة.
4- تدخل الأهل
يعد تدخل الأهل في العديد من الأمور بين الزوج والزوجة من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الطلاق، حيث يقوم الأزواج بطلب التدخل من أهاليهم عند حدوث بعض الخلافات بينهم وبين زوجاتهم. يعتقد الأزواج ان الأهالي قادرين على حل الخلاف لكن هذا يزيد من المشاكل أكثر وأكثر، بسبب تشجيع كل من أهل الزوجة لإبنتهم وأهم الزوج لإبنهم. فعن طريق سرد مشاكلهم لهم تحدث النزاعات ليس فقط بين الزوج والزوجة ولكن أيضًا بين عائلتيهما، بالتالي تتفاقم المشاكل وتسبب في انعدام الثقة بين الزوجين وتسوء الأمور أحيانًا إلى حد الطلاق.
5- الإصطدام بالواقع
يشعر الزوج أو الزوجة بعد فترة من الزواج بالتقيد بالمنزل أو بالوظيفة فقط ولا يوجد مساحة للخروج أو التنزه بحرية، أو حتى لتحقيق أهدافهم وطموحاتهم مما يؤدي إلى حدوث مشاكل بينهم تؤدي إلى الطلاق. لذلك يجب على الزوج والزوجة بالنقاش في هذا الموضوع قبل الزواج لتفادي المشاكل، كما أن لكل من الزوج والزوجة أولويات مختلفة في الحياة فلابد من مناقشة هذا الإختلاف خلال فترة الخطوبة لتجنب حدوث المشاكل بعد الزواج. يجب أيضًا تقسيم الوقت إلى أولويات على أن تكون طرق الراحة والرفاهية جزءًا لا يتجزأ من خططتكما الأسبوعية.

أضف تعليقاً

شاهد أيضاً

لماذا يجب مراقبة ضغط الحامل؟

يحدث أحيانا ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل دون أي أعراض، وقد يحدث الارتفاع ببطء لكن …